نوارس الاسلام

نوارس الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع ملفات الصور
ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
المواضيع الأخيرة
» الدكتور طارق السويدان - تاريخ القدس و فلسطين 12/12
الخميس يونيو 06, 2013 3:38 am من طرف نورس الاسلام

» ظلي لقنطرة الزناد وفيةً
الخميس أبريل 18, 2013 1:06 am من طرف نورس الاسلام

» سدت دروب الشعر وأقفلت أبوابه وبات قلبي بعد ذلك باكيا
الخميس أبريل 18, 2013 1:02 am من طرف نورس الاسلام

» شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
الإثنين مارس 11, 2013 11:35 pm من طرف نورس الاسلام

» مصادر تكشف عن تدريب جيش المختار على الاغتيالات وحرب الشوارع في صحراء المثنى
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 pm من طرف ابن بغداد

» احمد العلواني من ساحه العز والكرامه
الإثنين فبراير 25, 2013 11:43 pm من طرف ابن بغداد

» مئات الآلاف من المتظاهرين في مدينة الفلوجة يرفعون شعار «قادمون يا بغداد» في جمعة «المالكي أو العراق» أمس -رويترز مع دخولها الشهر الثالث.. مظاهرات المحافظات الغربية تطرق أبواب بغداد العاصمة مغلقة أمنيا في جمعة «العراق أو المالكي»
الإثنين فبراير 25, 2013 3:01 pm من طرف ابن بغداد

» اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
الإثنين فبراير 25, 2013 3:46 am من طرف ابن بغداد

» أحمد دوغان يتعرض للاغتيال في بلغاريا
الأحد يناير 20, 2013 7:00 pm من طرف ابن بغداد

Google 1+

شاطر | 
 

 من غرائب النمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سائر في ربى الزمن
عضوا قادم للابداع
عضوا قادم للابداع


اوسمة الشرف : وسام المشرفين المميزين
ذكر
عدد المساهمات : 33
نقاط : 87
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: من غرائب النمل   السبت سبتمبر 15, 2012 1:06 am

هذا المخلوق الصغير الذي تتوقع أنه مجرد حيوان ليس له نظام في حياته إقرأ عن غرائبه.........

يعيش في شرق أفريقيا نوع من النمل الأبيض تُعمر ملكته 50عاماً، ويصل عدد البيض الذي تضعه يومياً الى 43ألفاً



هل تعلم أن هناك نوع من النمل يمارس الزراعة فيزرع نبات عش الغراب و يجلب له السماد من الأوراق المتعفنة ثم يحصده عند نضجه و يخزنه في مخازنه.


هل تعلم أن هناك نوع من النمل كيميائي متخصص يمضغ الخشب وييقوم بتحويله إلى نوع من الكرتون ثم يبني من هذا الكرتون طرازا هندسي عجيب.


هل تعلم أن هناك نوع من النمل الإفريقي يبني بيوت تشبه المسلات ثم يحقق لها نوع من التكييف فيفتح نوافذ سفلية لإدخال الهواء البارد و نوافذ علوية لإخراج الهواء الساخن .. و يعيش هذا النوع من النمل حياة طبقية عجيبة فنجد فيه الملكة و الأميرات و الضباط و لكل منها مساكنه الخاصة و باقي الخلية من العمال تشتغل بلقمتها ... كما يوجد هناك نوع آخر من النمل المحارب المقاتل الذي يهجم في جيوشه مثل التتار على هذه القصور فيقتل من يغزوه بعد قتله الحراس و يستولي على مخازن الطعام و التموين و ينقل البيض ويتعهده في بيته حتى يفقس و يخرج منه النمل الصغير فيجعل منه خدماً و عبيداً في مملكته.

هل تعلم أن هناك نوع من النمل يمارس الزراعة فيزرع نبات عش الغراب
ويجلب له السماد من الأوراق المتعفنة ثم يحصده عند نضجه ويخزنه في
مخازنه...........


هل تعلم أن هناك نوع من النمل كيميائي متخصص يمضغ الخشب ويقوم

بتحويله إلى نوع من الكرتون ثم يبني من هذا الكرتون طرازا هندسي
عجيب...........

هل تعلم أن هناك نوع من النمل الافريقي يبني بيوت تشبه المسلات
ثم يحقق لها نوع من التكييف فيفتح نوافذ سفلية لادخل الهواءالبارد
ونوافذ علويه لاخراج الهواء الساخن........ويعيش هذا النوع من النمل
حياة طبقية عجيبة فنجد فيه الملكة والأميرات والضباط ولكل منها
مساكنه الخاصة وباقي الخلية من العمال تشتغل بلقمتها............


كما يوجد هناك نوع آخر من النمل المحارب المقاتل الذي يهجم في

جيوشه مثل التتار على هذه القصور فيقتل من يغزوه بعد قتله الحراس
ويستولي على مخازن الطعام والتموين وينقل البيض ويتعهده في
بيته حتى يفقس ويخرج النمل الصغير فيجعل منه خدما وعبيدا في
مملكته..............


هل تعلم أن هناك نوع من النمل يعيش على الرعي فيرعى قطعانا

من حشرة المن ويجلبها ويعيش على افرازاتها السكرية..............


هل تعلم في أمريكا لوحظ نوع من النمل يدعى النمل المفترس يقوم بالتهام العقارب السامة بعد انتزاع الذيل الذي يحتوي على السم

هل تعلم استخدام النمل المفترس للقضاء على النمل العادي الذي يصيب أشجار النخيل ويتلف ثمار البلح.


لقد أشار القرآن الكريم إلى حقيقة علمية كبيرة وهي ذكاء النمل وقدرته على المحاكمة العقلية والفكرية ومواجهة الأخطار وذلك من خلال هذه القصة التي حدثت مع نبي الله سليمان عليه السلام وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام، فقد استطاعت نملة صغيرة من تحديد مكان سليمان والطريق الذي سوف يمر به وهذا لم يكن ليتم لولا هذه القدرات الخارقة التي يتمتع بها النمل.

ولقد كشف العلم الحديث عن بعض العجائب من سلوك النمل الذكي وتطور جهازها العصبي فعند دراسته تحت المجهر يظهر لنا أن دماغ النملة يتكون من فصين رئيسيين يشبه مخ الإنسان، ومن مراكز عصبية متطورة وخلايا حساسة .

من عجيب أمر النمل أنه يربي أبقارا يرعاها ويحلبها - كما يفعل المزارع بأبقاره- وصدق الله القائل وما من دابة في الأرض و لا طائر يطير بجناحيه الا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شئ ثم الى ربهم يحشرون)
هذا النوع من النمل يأخذ بيض حشرة المن ويحتفظ به في منازله تحت الأرض في الظلام حتى تفقس هذه البيوض ، وتبقى فترة طويلة في الظلام ، فتصاب بالعمى ، وتفقد بصرها ، وبعد ذلك يقوم النمل باخراج هذه الحشرات للخارج ،
حيث يرعاها و ينقلها ويوجهها كيفما شاء وأراد ، تماما كما يفعل رعاة البقر من البشر ، فيسير بهذه القطعان من المن لتتغذى ، ثم يعيدها الى مسكنه حيث يحلبها وذلك بأن يضربها على مؤخرتها ضربات خاصة بقرون الاستشعار ؛ ليحفزها على أن تدر وتفرز سائلا سكريا هو من أفضل أنواع الأطعمة عند النمل ، وتقدر كمية ما تفرزه الحشرة الواحدة بـ(48) قطرة يوميا. وهذا يزيد مائة ضعف عما تنتجه البقرة اذا قارنا حجم الحشرة بحجم البقرة . وقد حاول أحد العلماء أن يحاكي ضربات قرون الاستشعار عند النملة فأحضر شعرتين ، وضرب بهما مؤخرة حشرة المن ليستدرها ، فما أفلح وما استطاع . فسبحان من هداها وأرشدها !

تتكون مستعمرة النمل من:

1- باب التهوية .

2- مكان الحرس لمنع دخول الغريب.

3- أول طبقة لراحة العاملات في الصيف.

4- مخزن ادخار الأقوات.

5- مكان تناول الطعام.

6- ثكنة الجنود.

7- الغرف الملوكية حيث تبيض ملكة النمل.

8- إسطبل لبقر النمل وعلفه.

9- إسطبل آخر لحلب البقر.

10- مكان تفقيس البيض.

11- مكان تربية صغار النمل.

12- مشتى النمل، وفي يمينه جبانة لدفن من يموت.

13- مشتى الملكة."

هل تعلم إن النملة لا تستطيع أن تعيش بمفردها
وإن حدث هذا الأمر وتركت بمفردها ؛ سواء برغبتها أو رغماً عنها
فإنها تضرب عن الطعام وتموت خلال أيام معدودة

والطريف أن النمل يعرف سبب موت الواحدة منها
لأنها - عند وفاتها - تفرز الفيرومانات التي هي مواد كيميائية تشبه إلى حد كبير الهرمونات
وأن النمل بعد الوفاة تقوم بتشييع الفقيدة .

ومن خلال ما تقدم نستطيع كشف بعض الخفايا والاسرار في حياة هذا الكائن العجيب ففي الاجتماع السنوي للجمعية الاميركية لتقدم العلوم قدم احد العلماء تقريرا مثيرا وصف فيه معركة للنمل شاهدها بنفسه مع مجموعة من العلماء.
يقول العالم الاميركي في تقريره واصفا المعركة: لقد كانت الحرب ضارية. الجيشان المتقاتلان يستريحان ليلا ويستانفان المعركة عند شروق الشمس.... لم يستطع احدهما هزيمة الاخر واتفقا في النهاية على اقامة منطقة محايدة بينهما.... لايقترب منها اي فرد من الجماعتين المتقاتلتين... ومن الجدير بالذكر ان هذه المعركة كانت تدور بين نوعين من النمل الافريقي اكتشفهما العلماء مؤخرا ويرسم العالم الاميركي صورة دقيقة لخطط واساليب الحروب (النملية) فيقول: ان احد انواع النمل يستخدم الجسور اثناء الحرب وهي جسور تتكون من اجساد النمل وتمتد عبر اغصان الاشجار حتى يحقق هدفه وهو الوصول الى شجرة غنية بما يشتهيه من غذاء ويعلن الحرب الخاطفة ضد النمل الذي يستوطن هذه الشجرة. يستفيد من الجسور النملية حين تندفع فوقها جيوش المقاتلين... تدمر قلاع خصومها وتسيطر في النهاية على المكان المطلوب.
غرائب
ومن غرائب النمل اكتشاف جماعات مسالمة تعتمد على (عرقها) في الحصول على الغذاء، وجماعات عدوانية تعتمد على التوسع والعدوان وكان في اختلاف اخلاق الانواع العديدة من النمل هدف خفي يوحي للانسان بانه لا ينفرد وحده بوجود الخير والشر في اعماق شعوبه المختلفة.
انواع الحروب
وحروب النمل كثيرة منها المحلي ومنها العالمي ايضا الذي امتد لعدة بلدان. فقد حدث في اوائل القرن التاسع عشر تمكنت فصيلة عدوانية من النمل من ان تغزوا مناطق شاسعة من العالم انتشرت بسرعة في شمال افريقيا وجنوب اوربا حتى وصلت لعشرات من جزر المحيط الهادي واستطاعت هذه الجماعة العدوانية السيطرة على مئات من اوطان النمل المسالم بعد حروب ضارية تشبه الى حد كبير حروب الاستعمار لغزو افريقيا واسيا واميركيا الجنوبية في الفترة نفسها تقريبا.
الذكاء
والذكاء شبه الخارق للنمل لا يقتصر على خططه المثيرة في الحروب انما يبرز هذا الذكاء ويتخذ صورة تحير اعظم العلماء في اسلوب تشييده لناطحات السحاب التي يعيش فيها.
وذلك عندما كان بعض العلماء يتجولون في احدى الغابات في المناطق الاستوائية بقارة افريقيا وفجاة تسمرت اقدامهم عندما شاهدوا من بعيد بناية غريبة الشكل ترتفع عن الارض عدة امتار بلا نوافذ او ابواب وعرف العلماء انهم يطوقون ابواب احدى المستعمرات العملاقة للنمل الابيض.
سم النمل يعالج الشرايين
اظهرت الدراسات التي اجريت في جامعة ميامي بفلوريدا ان سم النمل المتواجد على اشجار (شيطان بوليفيا) يؤدي الى حصانة من مرض التهاب الشرايين طيلة عامين او ثلاثة اعوام.
وقد سمع الباحثون اول الامر هذه الحشرات من خلال تقرير جاء فيه: ان السكان الهنود كانوا يستعملونه منذ قرون بعيدة في علاج التهاب الشرايين وكان المريض يقترب من الشجرة ويضرب بها العضو المصاب... فتلسعه اعداد من النمل والان يجمد الباحثون النمل الكبير قبل نقله الى المختبرات في جامعة ميامي حيث يستــخرجون منه السم للعلاج.

في عالم الحشرات نرى مجتمعاً قائماً بذاته، التعاون والعمل والدفاع وتدبير شؤون الأسرة وغير ذلك وكل هذه الأعمال تؤديها وفق نظام مبرمج يشهد على قدرة المولى جل جلاله....
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


بعد أن تقطع الورقة وتحملها إلى المستعمرة لتتغذى عليها هي وأبناءها،

فإن الحشرات والذباب الطفيلي تحاول الهجوم على هذه النملة، ولكن النملة لا تستطيع الدفاع عن نفسها لأنها تحمل الورقة بفكيها...

ولذلك فإنها تحمل نملة أخرى فوق الورقة (كما نرى في الصورة) مهمة هذه النملة الدفاع عن أختها...

سبحان الله الذي علم النمل هذه التقنيات في الدفاع عن نفسه،

وهذا أسلوب من أساليب الرزق،

ولولا هذه الوسائل لانقرض مجتمع النمل ولكنها رحمة الله بخلقه،

فهو القائل:(وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [العنكبوت: 60].
قال تعالى :
حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ {18} فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ {19}
صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من غرائب النمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوارس الاسلام :: العلم والمعرفه :: عالم الحيوان والنبات-
انتقل الى: