نوارس الاسلام

نوارس الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع ملفات الصور
ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
المواضيع الأخيرة
» الدكتور طارق السويدان - تاريخ القدس و فلسطين 12/12
الخميس يونيو 06, 2013 3:38 am من طرف نورس الاسلام

» ظلي لقنطرة الزناد وفيةً
الخميس أبريل 18, 2013 1:06 am من طرف نورس الاسلام

» سدت دروب الشعر وأقفلت أبوابه وبات قلبي بعد ذلك باكيا
الخميس أبريل 18, 2013 1:02 am من طرف نورس الاسلام

» شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
الإثنين مارس 11, 2013 11:35 pm من طرف نورس الاسلام

» مصادر تكشف عن تدريب جيش المختار على الاغتيالات وحرب الشوارع في صحراء المثنى
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 pm من طرف ابن بغداد

» احمد العلواني من ساحه العز والكرامه
الإثنين فبراير 25, 2013 11:43 pm من طرف ابن بغداد

» مئات الآلاف من المتظاهرين في مدينة الفلوجة يرفعون شعار «قادمون يا بغداد» في جمعة «المالكي أو العراق» أمس -رويترز مع دخولها الشهر الثالث.. مظاهرات المحافظات الغربية تطرق أبواب بغداد العاصمة مغلقة أمنيا في جمعة «العراق أو المالكي»
الإثنين فبراير 25, 2013 3:01 pm من طرف ابن بغداد

» اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
الإثنين فبراير 25, 2013 3:46 am من طرف ابن بغداد

» أحمد دوغان يتعرض للاغتيال في بلغاريا
الأحد يناير 20, 2013 7:00 pm من طرف ابن بغداد

Google 1+

شاطر | 
 

 «๏نماذج من سيرة السلف الصالح في بر الوالدين๏»►

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورس الاسلام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


اوسمة الشرف : مراقب مميز
ذكر
عدد المساهمات : 1123
نقاط : 15108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
الموقع : http://al-islam.in-goo.net

مُساهمةموضوع: «๏نماذج من سيرة السلف الصالح في بر الوالدين๏»►   الأحد سبتمبر 23, 2012 2:34 am

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،
حمداً لله وصلاةً وسلاماً دائمين على رسول الله وبعد:

إذا أنعمنا النظر في سيرة السلف الصالح وجدنا صفحات مشرقة تدل على شدة اهتمامهم ببر الوالدين فمن ذلك ما يلي:

☼عن أبي مُرَّة مولى أم هانئ بنت أبي طالب أنه ركب مع أبي هريرة إلى أرضه بـ ( العقيق ) فإذا دخل أرضه صاح بأعلى صوته: السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا أماه ، تقول:وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ، يقول : رحمك الله كما ربيتني صغيرًا ، فتقول : يا بني ! وأنت فجزاك الله خيرًا ورضي عنك كما بررتني كبيرًا.

☼ وهذا ابن عمر - رضي الله عنهما لقيه رجل من الأعراب بطريق مكة، فسلم عليه عبد الله بن عمر، وحمله على حمار كان يركبه، وأعطاه عمامة كانت على رأسه. قال ابن دينار: فقلنا له:أصلحك الله إنهم الأعراب، وهم يرضون باليسير.فقال عبد الله بن عمر : إن أبا هذا كان وُداً لعمر ابن الخطاب - رضي الله عنه - وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن أبرَّ البر صلةُ الولدِ أهلَ ودِّ أبيه.

☼ وعن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة، فقلت: من هذا ؟ قالوا: حارثة ابن النعمان، كذلكم البر، كذلكم البر، وكان أبر الناس بأمه

☼ وعن أبي عبد الرحمن الحنفي قال : رأى كهمس بنُ الحسن عقرباً في البيت فأراد أن يقتلها، أو يأخذها، فسبقته، فدخلت في جحر، فأدخل يده في الجحر ليأخذها، فجعلت تضر به، فقيل له ما أردت إلى هذا ؟ قال : خفت أن تخرج من الجحر، فتجيء إلى أمي، فتلدغَها

☼ وهذا أبو الحسن بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - وهو المسمى بزين العابدين، وكان من سادات التابعين - كان كثير البر بأمه ، حتى قيل له : إنك من أبر الناس بأمك، ولا نراك تؤاكل أمك ، فقال : أخاف أن تسير يدي إلى ما قد سبقت عينها إليه ، فأكون قد عققتها .

☼ قال هشام بن حسان حدثتني حفصة بنت سيرين قالت : كانت والدة محمد بن سيرين حجازية، وكان يعجبها الصِّبغ، وكان محمد إذا اشترى لها ثوباً اشترى ألين ما يجد، فإذا كان عيد صبغ لها ثياباً، وما رأيته رافعاً صوته عليها، كان إذا كلمها كالمصغي ، وعن بعض آل سيرين قال : ما رأيت محمد بن سيرين يكلِّم أمَّه قط إلا وهو يتضرع. وعن ابن عون أن محمداً كان إذا كان عند أمه لو رآه رجل ظن أن به مرضاً من خفض كلامه عندها ، وعن ابن عون قال : دخل رجل على محمد بن سيرين وهو عند أمه فقال : ما شأن محمد ؟ أيشتكي شيئاً ؟ قالوا : لا؛ ولكن هكذا يكون عند أمه.

☼ روى جعفر بن سليمان عن محمد بن المنكدر: أنه كان يضع خدَّه على الأرض، ثم يقول لأمَّه: قومي ضعي قدمك على خدي

☼ وعن ابن عون المزني أن أمه نادته، فأ جابها، فعلا صوتُه صوتَها فأعتق رقبتين.

☼ وقيل لعمر بن ذر كيف كان برُّ ابنك بك ؟ قال : ما مشيت نهاراً قط إلا مشى خلفي، ولا ليلاً إلا مشى أمامي، ولا رقى سطحاً وأنا تحته

☼ وحضر صالح العباسي مجلس المنصور، وكان يحدثه، ويكثر من قوله : أبي فقال له الربيع : لا تكثر الترحم على أبيك بحضرة أمير المؤمنين. فقال له : لا ألومك ؛ فإنك لم تذق حلاوة الآباء. فتبسم المنصور ، وقال : هذا جزاء من تعرض لبني هاشم

☼ ومن البارين بوالديهم بُندار المحدث، قال عنه الذهبي : جمع حديث البصرة، ولم يرحل، براً بأمه. قال عبد الله بن جعفر بن خاقان المروزي: سمعت بنداراً يقول : أردت الخروج - يعني الرحلة لطلب العلم - فمنعتني أمي ، فأطعتها ، فبورك لي فيه

☼ وقال الأصمعي : حدثني رجل من الأعراب قال : خرجت أطلب أعق الناس وأبر الناس، فكنت أطوف بالأحياء ، حتى انتهيت إلى شيخ في عنقه حبلٌ يستقي بدلو لا تطيقه الإبل ، في الهاجرة والحر الشديد، وخلفه شابٌ في يده رشاءٌ - حبل - من قدٍّ ملويٍّ يَضْرِبُه بِهِ ، وقد شقَّ ظهره بذلك الحبل . فقلت:أما تتقي الله في هذا الشيخ الضعيف ؟ أما يكفيه ما هو فيه من مد هذا الحبل حتى تضربه ؟ قال : إنه مع هذا أبي، قلت : فلا جزاك الله خيراً. قال : اسكت فهكذا كان هو يصنع بأبيه ، وكذا كان أبوه يصنع بجده، فقلت : هذا أعق الناس. ثم جُلْتُ حتى انتهيت إلى شاب وفي عنقه زبيل فيه شيخ كأنه فرخ، فكان يضعه بين يديه في كل ساعة فيزقه كما يُزَقُّ الفرخ ، فقلت : ما هذا ؟ قال : أبي وقد خرف ، وأنا أكفله ، قلت : هذا أبر العرب

☼ وكان طلق بن حبيب من العباد والعلماء ، وكان يقبل رأس أمه ، وكان لا يمشي فوق ظهر بيت وهي تحته ؛ إجلالاً لها.

☼ وقال عامر بن عبد الله بن الزبير : مات أبي فما سألت الله حولاً كاملاً إلا العفو عنه






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islam.in-goo.net/
ابن بغداد
نائب المدير
نائب المدير


اوسمة الشرف : وسام التالق
ذكر
عدد المساهمات : 385
نقاط : 787
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 14/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: «๏نماذج من سيرة السلف الصالح في بر الوالدين๏»►   الأحد سبتمبر 23, 2012 11:30 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
«๏نماذج من سيرة السلف الصالح في بر الوالدين๏»►
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوارس الاسلام :: المنتديات العامه :: شبابي اجتماعي-
انتقل الى: