نوارس الاسلام

نوارس الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع ملفات الصور
ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
المواضيع الأخيرة
» الدكتور طارق السويدان - تاريخ القدس و فلسطين 12/12
الخميس يونيو 06, 2013 3:38 am من طرف نورس الاسلام

» ظلي لقنطرة الزناد وفيةً
الخميس أبريل 18, 2013 1:06 am من طرف نورس الاسلام

» سدت دروب الشعر وأقفلت أبوابه وبات قلبي بعد ذلك باكيا
الخميس أبريل 18, 2013 1:02 am من طرف نورس الاسلام

» شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
الإثنين مارس 11, 2013 11:35 pm من طرف نورس الاسلام

» مصادر تكشف عن تدريب جيش المختار على الاغتيالات وحرب الشوارع في صحراء المثنى
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 pm من طرف ابن بغداد

» احمد العلواني من ساحه العز والكرامه
الإثنين فبراير 25, 2013 11:43 pm من طرف ابن بغداد

» مئات الآلاف من المتظاهرين في مدينة الفلوجة يرفعون شعار «قادمون يا بغداد» في جمعة «المالكي أو العراق» أمس -رويترز مع دخولها الشهر الثالث.. مظاهرات المحافظات الغربية تطرق أبواب بغداد العاصمة مغلقة أمنيا في جمعة «العراق أو المالكي»
الإثنين فبراير 25, 2013 3:01 pm من طرف ابن بغداد

» اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
الإثنين فبراير 25, 2013 3:46 am من طرف ابن بغداد

» أحمد دوغان يتعرض للاغتيال في بلغاريا
الأحد يناير 20, 2013 7:00 pm من طرف ابن بغداد

Google 1+

شاطر | 
 

 أكدت الأحداث التي مرت وتمر في منطقة الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية أطلقت العنان لإيران في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لتحقيق مصالح مشتركة بين الطرفين هدفها الهيمنة على مقدراتها وثرواتها النفطية وتأمين امن إسرائيل، بتقسيمها الى دويلات وطوائف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن بغداد
نائب المدير
نائب المدير


اوسمة الشرف : وسام التالق
ذكر
عدد المساهمات : 385
نقاط : 787
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 14/09/2012

مُساهمةموضوع: أكدت الأحداث التي مرت وتمر في منطقة الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية أطلقت العنان لإيران في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لتحقيق مصالح مشتركة بين الطرفين هدفها الهيمنة على مقدراتها وثرواتها النفطية وتأمين امن إسرائيل، بتقسيمها الى دويلات وطوائف   السبت أكتوبر 13, 2012 11:57 am



أكدت
الأحداث التي مرت وتمر في منطقة الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية أطلقت
العنان لإيران في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لتحقيق مصالح
مشتركة بين الطرفين هدفها الهيمنة على مقدراتها وثرواتها النفطية وتأمين
امن إسرائيل، بتقسيمها الى دويلات وطوائف قومية وعرقية واثنيه،






مع
دعم التيارالاسلامي السياسي (تونس وليبيا ومصر والعراق)، لإحداث قتال
داخلي بين طوائف وقوميات ومذاهب هذه الدول أي إشعال الحرب الأهلية الطائفية
فيها، وكانت ايران في مقدمة من أيقظ خلاياه النائمة في هذه الدول ودول
الخليج العربي تمهيدا لتصدير ثورتها إليها، وإقامة ما يسمى بـ(الهلال
الشيعي).


وأظهرت
أحداث اليمن والبحرين والعراق صحة هذا التوجه الخطير، والذي أفضى الى
إعلان حكام طهران الوقوف مع نظام بشار الأسد وتسيير رحلات يومية لطائرات
إيرانية محملة بالأسلحة والعتاد والصواريخ وألوية الحرس الثوري وفيلق القدس
الى سورية لقمع ثورة الشعب السوري ،إضافة الى الإيعاز لحزب الله اللبناني
بالمشاركة معه في هذه المعركة لإنقاذ النظام هناك الذي أصبح قاب قوسين أو
أدنى من السقوط الحتمي.


وأعلنها
صراحة حسن نصر الله (أن نظام بشار الأسد هو من زوده بالسلاح والصواريخ
وغيرها وعلينا الدفاع عن هذا النظام حتى النهاية ولا نسمح بسقوطه أبدا)،
وآخر هذه التصريحات هو تصريح ممثل خامنئي المدعو صالحي حين قال (إن ايران
لا تسمح بكسر محور المقاومة)، إذن المعركة أصبحت واضحة الأطراف والأهداف
على الأرض السورية (ايران تزود نظام بشار الأسد بالجيش والصواريخ والعتاد
والإعلام والميليشيات العراقية الموالية لها وكذلك عناصر ودعم حزب الله)،
وهو نفس الدور الذي لعبته مع القوات الأمريكية في العراق منذ بدء الاحتلال
الجبان على العراق،هذا هو التخادم السياسي بعينه، تخادم المصالح والمواقف
وتبادل الأدوار القذرة لإضعاف المنطقة العربية.


ونهب
ثرواتها وتقسيم دولها طائفيا وإذلال شعوبها، فيما تلعب القوى الأخرى
الغربية والعربية دورا آخر لا يقل خطورة منه تماشيا وخضوعا للقطب الأوحد
أمريكا،هذه المصالح المتبادلة بين أمريكا وإيران جعل المنطقة كلها على فوهة
بركان دموي ماض وقادم فالدماء العراقية والليبية التي أراقتها الإدارات
الأمريكية والغربية والملايين التي هجرتها الحرب هي ثمن الديمقراطية
الأمريكية المزيفة التي أرادت أمريكا باسم الفوضى الخلاقة فرضها بالقوة على
الشعب العربي العراقي والليبي، والآن تسفك الدماء السورية كالمطر بإشراف
أمريكا وإيران وبسلاحهما، دون أن يسمحوا للشعب العربي السوري بأخذ دوره
الوطني في تقرير مصيره بيده وبدماء أبنائه الزكية، فالتدخل الأمريكي
-الإيراني في سورية ليس لإنقاذ الشعب من نظامه ، وإنما لإشعال الحرب
الأهلية هناك كما أشعلوها في العراق وذهب مئات الآلاف ضحايا من أبنائه
البررة، وأحيلكم الى تصريحات المعارضة السورية بالأمس عندما اشتكت من عدم
صدقية الدعم الأمريكي لها، وتخليه عنها في مواجهة دموية النظام السوري
والحرس الثوري الإيراني وعناصر حزب الله، التي استخدمت كل أنواع الأسلحة
المحرمة دوليا والطائرات والصواريخ والمدفعية الثقيلة ضدها، وتدمير مدن
سورية بأكملها ومحوها من الأرض، وقتل وتهجير مئات الآلاف من أبنائها الى
دول الجوار،فالهدف الأمريكي والإيراني يختلف عن هدف الشعب السوري، فأمريكا
وإيران تريدان تفتيت وتقسيم سورية (تصريح إسرائيلي أن سورية يمكن أن تقسم
الى ثلاثة أقسام سنية وشيعية علوية وكردية)، فيما يريد الشعب السوري التخلص
من نظام الأسد الاستبدادي والدكتاتوري، اذن المشروع الإيراني ألصفوي هو
مشروع كوني واضح المعالم والأهداف (مشروع ديني قومي صفوي توسعي)، فيما
المشروع الأمريكي (تقسيمي وتفتيتي طائفي وعرقي وقومي)، وهذان المشروعان هما
من اخطر المشاريع التي تواجه المنطقة العربية والشرق الأوسط ،وينذران بحرب
عالمية ثالثة لا محالة تشترك فيها قوى عظمى هي روسيا والصين وإيران والغرب
وأمريكا كتحالفات متضادة لتضاد مصالحها في الشرق الأوسط، الأوضاع تزداد
تعقيدا وتوترا ،مع ظهور تهديدات جوفاء لا قيمة لها من إسرائيل لضرب
المفاعلات النووية الإيراني وتدمير برنامج ايران النووي العسكري، هذه
التهديدات مضى عليها أكثر من سنة دون أن تنفذها إسرائيل ،بالرغم من الحشود
العسكرية الأمريكية والبوارج الحربية والغواصات وارتال الجنود التي ملأت
مياه الخليج العربي ضجيجا وجعجعة واستفزازات فارغة،ولكن هل نشهد في نهاية
المطاف عملا عسكريا تنفذ فيه وعودها إسرائيل بمعزل عن إدارة اوباما
وبتسهيلات أمريكية وغطاء أمريكي مباشر ،هذا السيناريو غير محتمل في المدى
المنظور، لسبب بسيط هو أن الأمر إذا لم يحسم في سورية وتقص أجنحة ايران
(السورية وحزب الله)، فان التهديدات ستظل قائمة أمريكيا وإسرائيليا، فالدور
الإيراني في سورية له وجهان هما،لإبعاد الضربة الأمريكية - الإسرائيلية
المحتملة لها بسبب برنامجها النووي العسكري والمال هذا البرنامج الخطير على
مستقبل الشرق الأوسط والعالم، وتنفيذ مشروعها الكوني المشار له أنفا،هذا
هو الوجه البشع للدور الإيراني في سوريا والمنطقة العربية، فهل ينتبه العرب
ويتعظوا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورس الاسلام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


اوسمة الشرف : مراقب مميز
ذكر
عدد المساهمات : 1123
نقاط : 15108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
الموقع : http://al-islam.in-goo.net

مُساهمةموضوع: رد: أكدت الأحداث التي مرت وتمر في منطقة الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية أطلقت العنان لإيران في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لتحقيق مصالح مشتركة بين الطرفين هدفها الهيمنة على مقدراتها وثرواتها النفطية وتأمين امن إسرائيل، بتقسيمها الى دويلات وطوائف   السبت أكتوبر 13, 2012 4:40 pm






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islam.in-goo.net/
ابن بغداد
نائب المدير
نائب المدير


اوسمة الشرف : وسام التالق
ذكر
عدد المساهمات : 385
نقاط : 787
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 14/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: أكدت الأحداث التي مرت وتمر في منطقة الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية أطلقت العنان لإيران في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لتحقيق مصالح مشتركة بين الطرفين هدفها الهيمنة على مقدراتها وثرواتها النفطية وتأمين امن إسرائيل، بتقسيمها الى دويلات وطوائف   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 12:43 am

اسعدني مرورك الطيب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أكدت الأحداث التي مرت وتمر في منطقة الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية أطلقت العنان لإيران في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لتحقيق مصالح مشتركة بين الطرفين هدفها الهيمنة على مقدراتها وثرواتها النفطية وتأمين امن إسرائيل، بتقسيمها الى دويلات وطوائف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوارس الاسلام :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: