نوارس الاسلام

نوارس الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع ملفات الصور
ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
المواضيع الأخيرة
» الدكتور طارق السويدان - تاريخ القدس و فلسطين 12/12
الخميس يونيو 06, 2013 3:38 am من طرف نورس الاسلام

» ظلي لقنطرة الزناد وفيةً
الخميس أبريل 18, 2013 1:06 am من طرف نورس الاسلام

» سدت دروب الشعر وأقفلت أبوابه وبات قلبي بعد ذلك باكيا
الخميس أبريل 18, 2013 1:02 am من طرف نورس الاسلام

» شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
الإثنين مارس 11, 2013 11:35 pm من طرف نورس الاسلام

» مصادر تكشف عن تدريب جيش المختار على الاغتيالات وحرب الشوارع في صحراء المثنى
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 pm من طرف ابن بغداد

» احمد العلواني من ساحه العز والكرامه
الإثنين فبراير 25, 2013 11:43 pm من طرف ابن بغداد

» مئات الآلاف من المتظاهرين في مدينة الفلوجة يرفعون شعار «قادمون يا بغداد» في جمعة «المالكي أو العراق» أمس -رويترز مع دخولها الشهر الثالث.. مظاهرات المحافظات الغربية تطرق أبواب بغداد العاصمة مغلقة أمنيا في جمعة «العراق أو المالكي»
الإثنين فبراير 25, 2013 3:01 pm من طرف ابن بغداد

» اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
الإثنين فبراير 25, 2013 3:46 am من طرف ابن بغداد

» أحمد دوغان يتعرض للاغتيال في بلغاريا
الأحد يناير 20, 2013 7:00 pm من طرف ابن بغداد

Google 1+

شاطر | 
 

 حفظ الممتلكات العامة من الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورس الاسلام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


اوسمة الشرف : مراقب مميز
ذكر
عدد المساهمات : 1123
نقاط : 15108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
الموقع : http://al-islam.in-goo.net

مُساهمةموضوع: حفظ الممتلكات العامة من الدين   الأحد أكتوبر 21, 2012 2:11 am

أعجب لبعض شبابنا في المناسبات والأفراح، يصيبهم شيء من الهيجان والاندفاع، ويصل بهم الحال إلى تكسير أو إتلاف الممتلكات العامة التي وُجدت لخدمة الناس وراحتهم، كالحدائق العامة والطرقات والمحال، والازدحام في الشوارع، وتعطيل مصالح المسلمين، وإدخال الضرر على من له مريض أو مضطر للعبور، ونحو ذلك من الضرورات، وهذا يحصل في مناسبات الأعياد واليوم الوطني والمباريات الدورية؛ فتجد بعضهم يتخلَّى عن مسؤوليته وسط صخب الجمهور وارتفاع الأصوات؛ فلا يسيطر على تصرفاته، إنما يتحول المهرجان إلى صخب وصياح وصجيج وضجيج.. فأين تعاليم ديننا الإسلامي من التعقُّل والانضباط ومراعاة النظام والذوق العام؟ أين قول الباري منّا حيث يقول تعالى: (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً)، ويقول سبحانه: (وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)، وقال تعالى: (وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ)؟ وما الفائدة المرجوة والرسالة التي يمكن أن تُقدَّم من هذا الشغب والفوضوية والهيجان؟! أليس من واجبنا امتثال تعاليم الإسلام والظهور بالمظهر اللائق الرّاقي والحضاري الإنساني، الذي يناسب رسالتنا العالمية الراشدة الخالدة؟! لقد حصل بزحام جماهير الكرة في شوارع مدننا تعطيل للسير، وإدخال الضّرر على المريض والحامل، وتأخير عودة الموظفين إلى بيوتهم، وإرباك لحركة المرور، وإزعاج للأحياء من إدخال القلق على أهل الحي بلا سبب شرعي، ومنهم من اشتبك مع رجال الأمن، كل هذا يقوم به أصحابها تعبيراً عن الفرحة، أو لإرسال رسائل في غمرة هذه المناسبات، فتأتي النتائج عكسية، ويقع إدخال الضرر على المسلمين، وفي الحديث: "لا ضرر ولا ضرار"، وأمر صلى الله عليه وسلم بكفّ الأذى عن المسلم، وإعطاء الطريق حقه، واحترام حقوق المسلم، والمحافظة على المرافق العامة؛ لأنها وُجدت أصلاً لتسهيل سُبل الحياة، وخدمة المواطن والمساعدة في حياة مستقرة له، فكيف تكون عرضةً للإتلاف، وأهدافاً للتخريب؟! والله يقول: (ولاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا).
والواجب على المسلم أن يسعى في العمار لا في التخريب، وفي الإصلاح لا في الإفساد، بل يجب على الإنسان الرَّاشد المحافظة على السبيل العام، والشجر النافع، والحدائق واللوحات الإرشادية، والساحات العامة، والجسور والأسواق والأندية ونحوها.. وحبّ الوطن لا يكون بإدخال الضّرر على مواطنيه، أو إزعاجهم؛ لأن حماية الوطن وأمن الوطن وجمال الوطن مسؤولية مَنْ يعيش على ترابه بلا استثناء، والأمة الرَّاشدة الرَّاقية المتحضرة تُعرف بتصرفاتها الواعية المسؤولة، والأمة الغوغائية المشاغبة الفوضوية يُستدل عليها من عبثها بمقدراتها وممتلكاتها، وأسباب رقيِّها ونهضتها، والعاقل خصيم نفسه، والرَّاشد له وازع من ضميره، وملهم من روحه ودافع من مسؤوليته بحب دينه وأمته ووطنه.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islam.in-goo.net/
 
حفظ الممتلكات العامة من الدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوارس الاسلام :: المنتديات العامه :: شبابي اجتماعي-
انتقل الى: