نوارس الاسلام

نوارس الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع ملفات الصور
ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
المواضيع الأخيرة
» الدكتور طارق السويدان - تاريخ القدس و فلسطين 12/12
الخميس يونيو 06, 2013 3:38 am من طرف نورس الاسلام

» ظلي لقنطرة الزناد وفيةً
الخميس أبريل 18, 2013 1:06 am من طرف نورس الاسلام

» سدت دروب الشعر وأقفلت أبوابه وبات قلبي بعد ذلك باكيا
الخميس أبريل 18, 2013 1:02 am من طرف نورس الاسلام

» شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
الإثنين مارس 11, 2013 11:35 pm من طرف نورس الاسلام

» مصادر تكشف عن تدريب جيش المختار على الاغتيالات وحرب الشوارع في صحراء المثنى
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 pm من طرف ابن بغداد

» احمد العلواني من ساحه العز والكرامه
الإثنين فبراير 25, 2013 11:43 pm من طرف ابن بغداد

» مئات الآلاف من المتظاهرين في مدينة الفلوجة يرفعون شعار «قادمون يا بغداد» في جمعة «المالكي أو العراق» أمس -رويترز مع دخولها الشهر الثالث.. مظاهرات المحافظات الغربية تطرق أبواب بغداد العاصمة مغلقة أمنيا في جمعة «العراق أو المالكي»
الإثنين فبراير 25, 2013 3:01 pm من طرف ابن بغداد

» اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
الإثنين فبراير 25, 2013 3:46 am من طرف ابن بغداد

» أحمد دوغان يتعرض للاغتيال في بلغاريا
الأحد يناير 20, 2013 7:00 pm من طرف ابن بغداد

Google 1+

شاطر | 
 

 يا شبابنا بالإيمان والعمل تصنعون حياتكم الجميلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورس الاسلام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


اوسمة الشرف : مراقب مميز
ذكر
عدد المساهمات : 1123
نقاط : 15108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
الموقع : http://al-islam.in-goo.net

مُساهمةموضوع: يا شبابنا بالإيمان والعمل تصنعون حياتكم الجميلة   الأحد أكتوبر 21, 2012 2:37 am

الشباب والفتيات في أمتنا هم وقود المستقبل، وأمل الغد، وصنّاع المجد؛ لأنهم استلموا راية البذل والعطاء من الشيوخ والآباء؛ فبإيمانهم بالله - عز وجل – وبرسوله - صلى الله عليه وسلم - ثم بالعمل الجاد المتقن في كل تخصص سوف يبدعون لنا حياة جميلة من البناء والتعمير والإنتاج؛ لأننا أُمرنا في الإسلام بأن نصلح دنيانا كما نصلح ديننا (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً)، وعمارة الدنيا واجبنا الشرعي مع الإعداد للقاء الله تعالى بعمل صالح. وإذا لم نُحسن بناء دنيانا وتعمير أرضنا فلسنا بأهل للاستخلاف في الأرض، وأخشى ما أخشاه أن ينحرف بعض الشباب عن إيمانهم بدينهم وتشرّفهم بعقيدتهم فيخسرون الدنيا والآخرة. إن الإنسان بلا عقيدة بهيمة بكماء خرساء بل أضل سبيلاً، وشاب يتنكر للمسجد ويهجر المصحف ويعرض عن السُّنة، وفتاة لا تعرف السجود ولا الحجاب ولا تعاليم الإسلام، ليسا مؤهلَيْن للمشاركة في صناعة حياتنا وعمارة مستقبلنا. ماذا نستفيد من إنسان لا إيمان في قلبه، ولا طُهر في ضميره، ولا بصيرة تدلّه، ولا هدى يرشده؟.. إن هؤلاء الذين ضلّوا عن السجود لله وتدبُّر كتابه مع برِّ الوالدين وصلة الرحم تحوَّلوا إلى عصابات وقطّاع طرق ومروِّجي مخدرات، وصاروا شِللاً فاسدة متمرّدة على المجتمع، تهدد الناس في أمنهم وفي حياتهم (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً). لا نريد طبيباً لامعاً موهوباً، لكنه فاجر القلب مفلس الضمير من الإيمان خاوي الروح من نور الله، ولا نريد مهندساً عبقرياً، لكنه عدوٌ لله محارِب لدينه معترض على رسالته، ولا نرحِّب بمفكرٍ أو كاتبٍ ذكي في تخصصه ماهر في فنِّه، لكنه حيّةٌ رقطاء في عقر دارنا، يتربص بإسلامنا الدوائر، ويسخر من عقيدتنا، ولا يتشرّف بالسجود لخالقه ورازقه. وأيضاً لا نريد مسلماً درويشاً عالةً على المجتمع، يصلي لكنه لا يعمل، ولا ينتج، ولا يكفّ وجهه عن سؤال الناس، ولا يشارك في صناعة الحياة بجهده وعمله. لقد ضرب عمر بن الخطاب شباباً تدروشوا ولزموا المسجد يتعبّدون، وتركوا العمل وطلب الرزق والكسب الحلال، فأخرجهم من المسجد، وصاح في وجوههم: "اطلبوا الرزق فإن السماء لا تُمطر ذهباً ولا فضة". وقد فوجئت بأن الألوف الذين يحضرون المحاضرات الإسلامية والدروس الدينية ليس للكثير منهم تأثير وقت الحاجة للدفاع عن الإسلام أو حماية الملّة، بل هم سلبيون، يعيشون في الهامش، فكم طلبنا من بعضهم أن يشارك بمقالة أو يلقي خطبة أو يكتب بحثاً أو ينصر فكرةً أو يردُّ شبهةً أو ينظِّم قصيدةً أو يقوم بإعداد درس فاعتذروا بأعذار واهية سقيمة عدة، عرفنا بعدها، إنما تراه من السواد الأعظم والحشود الكبيرة، غالبهم غثاء كغثاء السيل، كواقع المسلمين الآن، مليار ونصف المليار، لكن مع الضَّعْف والوهن والهزال لا تأثير لهم كغيرهم من الأمم في صناعة القرار العالمي أو بناء حضارة مادية راقية، بل هم عالة على أمم الأرض في الصناعة والغذاء والاختراع والاكتشاف والتكنولوجيا.. آمل من شبابنا ألا يظن أحدهم أنه بمجرد التّديُّن السلبي قد شابه أهل بيعة الرضوان. إن الإسلام مسجدٌ وجامعة وثكنةٌ ومزرعة ومعملٌ ومصنع.. فلماذا نترك دنيانا كما فعلنا الآن بحجة التّديُّن؛ ليأتي بنو الأصفر وبنو الأشقر وبنو الأزرق فيخرجون ثرواتنا من تحت الأرض، ويملؤون سماءنا بالمركبات الفضائية وبحارنا بناقلات الطائرات، ويجلسون على سطح القمر، ويشربون الشاي على المريخ، ونحن نحيي الليل في رقصات شعبية بعد وجبات دسمة أورثت لنا التخمة والسمنة، نحمل الهراوى بأيدينا، ونتوعد إسرائيل بيوم أسود والعالم ينظر إلينا ويردد (أبشر بطول سلامة يا مربعُ). إن الوهم لا يصنع مجداً، ولا يعيد حقاً، ولا يدفع باطلاً، وإن الأماني المعسولة والأحلام الوردية لا تطعمنا خبزاً، ولا تصنع لنا دواءً، ولا تبني لنا مدرسة، وحده الإيمان والجد والعمل والأمل والعَرَق الزاكي من الجبين الأبيّ والكدح في الأرض يخرجنا من التبعية والتقليد والسلبية والانهزام والاسترخاء إلى الريادة والتّفرُّد والتميز، كما فعل أسلافنا في القرون الإسلامية الأولى، يوم صنعنا أعظم حضارة عرفها العالم، وأسسنا دولة العدل والسلام والإيمان، طرفها الشرقي في السند، وطرفها الغربي في قرطبة بالأندلس (وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ).





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islam.in-goo.net/
 
يا شبابنا بالإيمان والعمل تصنعون حياتكم الجميلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوارس الاسلام :: المنتديات العامه :: شبابي اجتماعي-
انتقل الى: