نوارس الاسلام

نوارس الاسلام


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع ملفات الصور
ربي لا اله الا انت خلقتني وأنا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت وابوء لك بنعمتك علي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت
المواضيع الأخيرة
» الدكتور طارق السويدان - تاريخ القدس و فلسطين 12/12
الخميس يونيو 06, 2013 3:38 am من طرف نورس الاسلام

» ظلي لقنطرة الزناد وفيةً
الخميس أبريل 18, 2013 1:06 am من طرف نورس الاسلام

» سدت دروب الشعر وأقفلت أبوابه وبات قلبي بعد ذلك باكيا
الخميس أبريل 18, 2013 1:02 am من طرف نورس الاسلام

» شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
الإثنين مارس 11, 2013 11:35 pm من طرف نورس الاسلام

» مصادر تكشف عن تدريب جيش المختار على الاغتيالات وحرب الشوارع في صحراء المثنى
الإثنين فبراير 25, 2013 11:46 pm من طرف ابن بغداد

» احمد العلواني من ساحه العز والكرامه
الإثنين فبراير 25, 2013 11:43 pm من طرف ابن بغداد

» مئات الآلاف من المتظاهرين في مدينة الفلوجة يرفعون شعار «قادمون يا بغداد» في جمعة «المالكي أو العراق» أمس -رويترز مع دخولها الشهر الثالث.. مظاهرات المحافظات الغربية تطرق أبواب بغداد العاصمة مغلقة أمنيا في جمعة «العراق أو المالكي»
الإثنين فبراير 25, 2013 3:01 pm من طرف ابن بغداد

» اخطر قصيدة عن الثورة العراقية من الانبار 12/1/2013
الإثنين فبراير 25, 2013 3:46 am من طرف ابن بغداد

» أحمد دوغان يتعرض للاغتيال في بلغاريا
الأحد يناير 20, 2013 7:00 pm من طرف ابن بغداد

Google 1+

شاطر | 
 

 فلنتعـــظ جميعـــاً ... من تلك القصـــة الجميلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورس الاسلام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


اوسمة الشرف : مراقب مميز
ذكر
عدد المساهمات : 1123
نقاط : 15108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/07/2009
الموقع : http://al-islam.in-goo.net

مُساهمةموضوع: فلنتعـــظ جميعـــاً ... من تلك القصـــة الجميلة   الأحد أكتوبر 25, 2009 5:24 pm

--------------------------------------------------------------------------------

جلست في غرفتها بعد صلاة العشاء تمارس هوايتها المفضلة وتقضي أمتع ساعاتها.. تغيب عن الدنيا بما فيها.. وهي تسمعه يترنم بأعذب الألحان... إنه المغني المفضل لديها.. تضع السماعة على أذنيها.. وتنسى نداءات أمّ احدودب ظهرها.. من ثقل السنين.. بنيتي استعيذي بالله من الشيطان... واختمي يومك بركعتين لله بدل هذا الغثاء.. بضجر أجابت: حسنًا.. حسنًا اتجهت الأم إلى مصلاها وبدأت مشوارها اليومي في قيام الليل، نظرت إلى أمها بغير اكتراث.. انتهت الأغنية.. تململت في سريرها بضجر... جلست لتستعد للنوم فآخر ما تحب أن تنام عليه صوته.. حلت رباط شعرها... أبعدت السماعات عن أذنيها.. التفتت إلى النافذة.. أوه.. إنها مفتوحة قبل أن تتحرك لإغلاقها رأتها كالسهم تتجه نحوها.. وبدقة عجيبة اتجهت نحو الهدف.. وأصابت بدقة طبلة الأذن.. صرخت من هول الألم... أخذت تدور كالمجنونة... الطنين في رأسها... الخشخشة في أذنها... جاءت الأم فزعة.. ابنتي ما بك.. وبسرعة البرق.. إلى الإسعاف... فحص الطبيب الأذن.. استدعى الممرضات.. وفي غمرة الألم الذي تشعر به استغرق الطبيب في الضحك ثم الممرضات أخذت تلعن وتسب.. وتشتم.. كيف تضحكون وأنا أتألم.. أخبرها الطبيب أن صرصارًا طائرًا دخل في أذنها..!!!
لا تخافي سيتم إخراجه بسهولة... لكن لا أستطيع إخراجه لا بد من مراجعة الطبيب المختص.. عودي في الساعة السابعة صباحًا!!! كيف تعود والحشرة تخشخش في أذنها تحاول الخروج؟؟؟ والألم يزداد لحظة بعد أخرى أخبرها الطبيب أنه سيساعدها بشيء واحد وهو تخدير الحشرة إلى الصباح حتى لا تتحرك... حقن المادة المخدرة في أذنها وانتهى دوره.
هنا... عادت إلى البيت كالمجنونة رأسها سينفجر لشدة الألم.
إلى المستشفى بعد الفجر
ومرّ الليل كأنه قرن لطوله وما إن انتهت صلاة الفجر حتى سارعت مع أمها إلى المستشفى... فحصها الطبيب لكن... خاب ظن الطبيب المناوب.. لن يكون إخراج الحشرة سهلاً... وضع منديلاً أبيض.. أحضر الملقاط.. أدخله في الأذن.. ثم أخرج.. ذيل الحشرة فقط.. عاود الكرة.. البطن.. ثم.. الصدر.. ثم الرأس.. هل انتهى؟؟؟ ما زالت تشعر بالألم!!! أعاد الطبيب الفحص.. لقد أنشبت الحشرة نابيها في طبلة الأذن!!!! يستحيل إخراجها إنها متشبثة بشدة!!! وضع عليها الطبيب قطنة مغموسة بمادة معقمة وأدخلها في الأذن، وطلب الحضور بعد خمسة أيام فلعلّ الأنياب تتحلل بعد انقطاع الحياة عنها!!!
الأيام الخوامس
في تلك الأيام الخمسة بدأت تضعف حاسة السمع تدريجيًّا حتى أصبحت ترى الشفاه تتحرك ولا تدري ماذا يقال ولا ماذا يدور كادت تصاب بالجنون! عادت في الموعد المحدد حاول الطبيب، ولكن.. للأسف لم يستطع فعل شيء.. أعاد الكرة قطنة بمادة معقمة.. عودي بعد خمسة أيام.. بكت.. شعرت بالندم.. والقهر وهي ترى الجميع يتحدث ويضحك.. وهي لا تستطيع حتى أن تسمع ما حولها أو تبادلهم الحديث.. عادت بعد خمسة أيام إلى الطبيب... أيضًا لا فائدة ستقرر لك عملية جراحية لإخراج النابين كادت تموت رعبًا وهمًّا.. طلبت من الطبيب فرصة خمسة أيام أخرى أعادوا الكرة وبعد خمسة أيام... منّ الله عليها بالفرج واستطاع الطبيب أن يسحب النابين دون تدخل جراحي، وابتدأ السمع يعود إليها بالتدريج... عندها فقط... علمت أن كل ما أصابها كان بمثابة الصفعة التي أيقظتها من الغفلة... وكانت من... العائدين إلى الله..
صاحبة القصة أصبحت الآن من الداعيات إلى الله... أسأل الله لنا ولها الثبات... سبحان الله..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-islam.in-goo.net/
 
فلنتعـــظ جميعـــاً ... من تلك القصـــة الجميلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوارس الاسلام :: المنتديات العامه :: من القلب الى القلب-
انتقل الى: